مجمع المسيحيين

ياميت اهلا وسهلا فيك انت غير مسجل عندنا في هذا المنتدى برجو منك الدخول او اذا انت جديد التسجيل في هذا المنتدى

منتدى مسيحي


    الخوف‏...‏الصراعات‏...‏الإحباط‏...‏القلق والتوازن

    شاطر
    avatar
    back street boys
    عضو متميز
    عضو متميز

    ذكر
    عدد الرسائل : 617
    العمر : 27
    البلد : طنطا
    تاريخ التسجيل : 26/04/2008

    جديد الخوف‏...‏الصراعات‏...‏الإحباط‏...‏القلق والتوازن

    مُساهمة من طرف back street boys في السبت مارس 21, 2009 2:08 am


    الخوف‏...‏الصراعات‏...‏الإحباط‏...‏القلق والتوازن‏ ‏النفسي
    +++

    الصحة‏
    ‏النفسية‏ ‏مهمة‏ ‏جدا‏ ‏للفرد‏ ‏والمجتمع‏...‏ولا‏ ‏تخلو‏ ‏حياة‏
    ‏الإنسان‏ ‏من‏ ‏الطموحات‏ ‏والآمال‏ ‏والأهداف‏ ‏التي‏ ‏يسعي‏ ‏دائما‏
    ‏إلي‏ ‏تحقيقها‏...‏ولكن‏ ‏يختلف‏ ‏سلوك‏ ‏الأفراد‏ ‏تجاه‏ ‏ما‏ ‏يعترضهم‏
    ‏من‏ ‏مشاكل‏ ‏وعقبات‏ ‏وأزمات‏ ‏واضطرابات‏ ‏نفسية‏...‏منهم‏ ‏من‏ ‏يمضي‏
    ‏نحو‏ ‏الهدف‏ ‏بتكرار‏ ‏المحاولات‏ ‏والإصرار‏ ‏علي‏ ‏النجاح‏...‏ومنهم‏
    ‏من‏ ‏يعلن‏ ‏الاستسلام‏ ‏والاستكانة‏ ‏ومنهم‏ ‏من‏ ‏يضطرب‏ ‏نفسيا‏
    ‏ويختل‏ ‏توازنه‏.‏
    ما‏ ‏هذه‏ ‏الأزمات‏ ‏وكيفية‏ ‏مواجهتها؟
    أجابت‏ ‏د‏.‏فيوليت‏ ‏فؤاد‏ ‏إبراهيم‏ ‏أستاذة‏ ‏ورئيسة‏ ‏قسم‏ ‏الصحة‏ ‏النفسية‏ ‏بكلية‏ ‏التربية‏ ‏جامعة‏ ‏عين‏ ‏شمس‏ ‏قائلة‏:‏
    الأزمات‏ ‏التي‏ ‏يعاني‏ ‏منها‏ ‏الإنسان‏ ‏غالبا‏ ‏ما‏ ‏تتركز‏ ‏في‏
    ‏الخوف‏ ‏أو‏ ‏الصراعات‏ ‏النفسية‏ ‏أو‏ ‏الإحباط‏ ‏أو‏ ‏القلق‏,‏وهي‏
    ‏تحتاج‏ ‏إلي‏ ‏التوازن‏ ‏والتوافق‏ ‏مع‏ ‏النفس‏ ‏والمجتمع‏ ‏المحيط‏
    ‏بنا‏.‏
    قد‏ ‏يعاني‏ ‏الإنسان‏ ‏من‏ ‏فقد‏ ‏الثقة‏ ‏في‏ ‏النفس‏ ‏وفي‏
    ‏الأفراد‏ ‏المحيطين‏ ‏به‏,‏والمجتمع‏...‏وقد‏ ‏يتطلب‏ ‏معرفة‏ ‏أسباب‏
    ‏الأزمة‏ ‏لمواجهتها‏ ‏مع‏ ‏النفس‏ ‏وبالتحليل‏ ‏النفسي‏,‏فربما‏ ‏تكون‏
    ‏هذه‏ ‏الاضطرابات‏ ‏النفسية‏ ‏ناتجة‏ ‏عن‏ ‏الإجهاد‏ ‏العصبي‏ ‏والجسمي‏
    ‏والاستغراق‏ ‏في‏ ‏التفكير‏ ‏فيالذاتوالخوف‏ ‏دائما‏ ‏إما‏ ‏حقيقي‏ ‏أو‏
    ‏نزوعي‏...‏والخوف‏ ‏الحقيقي‏ ‏ينشأ‏ ‏عن‏ ‏أشياء‏ ‏خارجية‏ ‏في‏ ‏البيئة‏
    ‏كالخوف‏ ‏من‏ ‏الأماكن‏ ‏المظلمة‏ ‏أو‏ ‏الحيوانات‏ ‏المفترسة‏...‏أما‏
    ‏الخوف‏ ‏من‏ ‏الانهيار‏ ‏والموت‏ ‏بينما‏ ‏تكون‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏صحة‏
    ‏جيدة‏ ‏فهوخوف‏ ‏نزوعي‏,‏ويمكن‏ ‏علاجه‏ ‏بمعرفة‏ ‏أسبابه‏ ‏والتصدي‏
    ‏له‏ ‏بقوة‏ ‏الإرادة‏ ‏والإيمان‏ ‏لقهر‏ ‏هذه‏ ‏الحالة‏
    ‏النفسية‏,‏ويتحقق‏ ‏العلاج‏ ‏بإرادة‏ ‏الإنسان‏ ‏أو‏ ‏بمعرفة‏ ‏الطبيب‏
    ‏الإخصائي‏.‏
    التفاعلات‏ ‏النفسية‏ ‏للفرد‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏تعكس‏
    ‏حالاته‏ ‏السلوكية‏,‏وغالبا‏ ‏ما‏ ‏يلجأ‏ ‏إلي‏ ‏أحلام‏ ‏اليقظة‏ ‏وهي‏
    ‏ظاهرة‏ ‏نفسية‏ ‏معروفة‏,‏والقليل‏ ‏منها‏ ‏مفيد‏ ‏في‏ ‏التنفيس‏ ‏عن‏
    ‏التوترات‏ ‏الانفعالية‏ ‏للشخص‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏اليومية‏,‏كما‏ ‏تعتبر‏
    ‏بداية‏ ‏لتطلعات‏ ‏يسعي‏ ‏الإنسان‏ ‏لتحقيقها‏ ‏في‏ ‏الواقع‏,‏ولكن‏
    ‏إذا‏ ‏طغت‏ ‏علي‏ ‏الحياة‏ ‏النفسية‏ ‏واستبدت‏ ‏بصاحبها‏ ‏فإنها‏ ‏قد‏
    ‏تؤدي‏ ‏إلي‏ ‏ابتعاد‏ ‏الإنسان‏ ‏عن‏ ‏عالم‏ ‏الواقع‏ ‏واندماجه‏ ‏في‏
    ‏عالم‏ ‏خيالي‏ ‏من‏ ‏صنعه‏,‏وهذا‏ ‏يتنافي‏ ‏مع‏ ‏أسس‏ ‏ومبادئ‏ ‏الصحة‏
    ‏النفسية‏ ‏السليمة‏.‏
    وفي‏ ‏النهاية‏ ‏يجب‏ ‏عدم‏ ‏السكوت‏ ‏علي‏
    ‏تداعيات‏ ‏الأزمات‏ ‏النفسية‏ ‏التي‏ ‏يمر‏ ‏بها‏ ‏الإنسان‏,‏لأن‏
    ‏استشارة‏ ‏الطبيب‏ ‏الإخصائي‏ ‏مبكرا‏ ‏تساعد‏ ‏علي‏ ‏العلاج‏ ‏السريع‏.‏


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 6:33 pm